الإمارات للأبنية الخضراء يدعو إلى إزالة الكربون من قطاع البناء بحلول عام 2030

دعا مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، صناع السياسات والجهات التنظيمية وقادة القطاعات والأوساط الأكاديمية، في مؤتمره السنوي الثالث عشر، لاستكشاف الدور المهم للبيئة المبنية في تسهيل التحول العالمي نحو الاستدامة وتسريع وتيرة العمل المناخي.

الإمارات للأبنية الخضراء يدعو إلى إزالة الكربون من قطاع البناء بحلول عام 2030

مؤتمر البيئة المبنية بعد كوب 28

انعقد مؤتمر «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء» تحت عنوان «ما بعد (كوب 28): دور البيئة المبنية في تحقيق مخرجات اتفاق الإمارات للعمل المناخي»، حيث جمع الجهات والأطراف المعنية لتعزيز الحوار والمناقشات حول سبل الإيفاء بالالتزامات الرئيسية المتعلقة بالطاقة والمناخ الصادرة عن مؤتمر الأطراف (كوب 28)، من خلال اتخاذ إجراءات ملموسة تهدف إلى بقاء معدل ارتفاع درجات الحرارة العالمية عند حدود 1.5 درجة مئوية.

تعزيز الاستدامة وممارسات الأبنية الخضراء

استضاف «مجلس الإمارات للأبنية الخضراء»، وهو منظمة غير ربحية تهدف إلى تعزيز الاستدامة في البيئة المبنية من خلال تعزيز ممارسات الأبنية الخضراء والترويج لها، عدداً من أبرز الخبراء الإقليميين والدوليين لمناقشة ودراسة التحديات المشتركة، وتحديد الفرص، ومشاركة أفضل الممارسات لدفع التحول عبر القطاعات المتنوعة وتنفيذ إجراءات ملموسة للإيفاء بالالتزامات الطموحة المنصوص عليها في اتفاق الإمارات للعمل المناخي.

التعاون والشراكة لتحقيق الأهداف

شهد المؤتمر دعوات لتعزيز التعاون بين مختلف الجهات والأطراف المعنية لتحقيق أهداف إزالة الكربون من قطاع البناء بحلول عام 2030. وتناولت النقاشات أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذلك الدور الحاسم للأوساط الأكاديمية في توفير الأبحاث والدراسات اللازمة لدعم سياسات الاستدامة. أكد المشاركون أن الالتزام بالمعايير البيئية واستخدام التكنولوجيا الحديثة يمكن أن يحقق تحولاً نوعياً في القطاع، مما يسهم في تحقيق أهداف الاستدامة العالمية.